قام صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، بزيارة لمقر مشروع الفندق الاستثماري المقام بجامعة تبوك والذي هو أحد استثمارات صندوق التعليم العالي الجامعي العقارية.

وكان في مقدمة مستقبلي سموه الكريم الأمين العام لصندوق التعليم العالي الجامعي الدكتور عبدالله بن محمد الدخيل ومساعد الأمين العام الدكتور صالح بن عبدالله الحربي ومدير إدارة شؤون الجامعات الدكتور سامر بن محمد العقيل، وبحضور معالي نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي ومعالي مدير جامعة تبوك الدكتور عبدالله بن مفرح الذيابي ووكلاء الجامعة وعدد من مديري الإدارات الحكومية في المنطقة.

ومن جانبه رحب الأمين العام للصندوق بسمو الأمير والوفد المرافق له، وقدم لهم شرحاً موجزاً عما تم إنجازه من المشروع وما سيضيفه للمنطقة ككل وتنشيط الحركة السياحية فيها وتوفير الفرص الوظيفية لأبناء المنطقة، وأفاد أن الفندق يتميز بتصميم عمراني مبتكر ويتميز بديكور داخلي عصري يلائم بيئة ومناخ وجمال منطقة تبوك.

وأشار سعادته إلى أن هذا المشروع المقام في رحاب الجامعة في مساحة تقدر بأكثر من 104ألف متر مربع بارتفاع 7 أدوار ويحتوي على 228 وحدة سكنية ويوجد به 7 أنواع من الوحدات بما في ذلك الأجنحة الملكية والتنفيذية والعادية وغيرها، إضافة إلى توفر مطاعم متميزة وقاعات احتفالات فاخرة. وافاد الدكتور الدخيل انه قد بلغت نسبة إنجاز الفندق 97% ويتوقع تدشينه في منتصف عام 2018م.

واستهل سموه الزيارة بجولة على مرافق الفندق بداية بالأجنحة الملكية والأروقة وتعرف على أبرز مرافق الفندق من الجناح الملكي والنادي الصحي والمطعم وقاعات الفندق.

 وفي ختام الزيارة قدم سعادة الأمين العام للصندوق الشكر لسمو أمير منطقة تبوك على دعم ومساندة إمارة منطقة تبوك نحو انجاز المشاريع الحيوية التي تخدم المنطقة وكذلك الشكر موصول لمعالي وزير التعليم رئيس مجلس إدارة الصندوق على المتابعة الدورية والحثيثة للمشاريع الحيوية التي ستنمي موارد الصندوق لاستمرار الاستدامة المالية للجامعات.