صندوق التعليم العالي يرفع أرباحة باكثر من 200%، ويموّل مشاريع جامعية بأكثر من ١٥٢ مليون ريال خلال العام ٢٠١٦

وافق مجلس إدارة صندوق التعليم العالي الجامعي في اجتماعه الرابع والعشرون برئاسة معالي وزير التعليم، رئيس مجلس إدارة الصندوق، الدكتور أحمد بن محمد العيسى، على تقرير الحسابات الختامية والتقرير السنوي للصندوق وذلك للعام المالي 2016م، والتي رفع خلالها الصندوق أرباحة أكثر من مئتين بالمائة مقارنة بالعام المالي السابق، كما وافق المجلس على تمويل خمسة مشاريع لأربع جامعات بأكثر من 26 مليون ريال وذلك في إطار دور الصندوق المناط به لدعم المشاريع الجامعية الحيوية.
صرّح بذلك سعادة الأمين العام للصندوق الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن الشويعر ، حيث أشار أن الصندوق خلال العام المالي 2016م قام باعادة هيكلة ادارية واستثمارية داخلية عزز من خلالها قنوات التواصل مع شركائة من مؤسسات التعليم العالي الأعضاء في الصندوق، وأضاف أن الصندوق قد موّل خلال السنة والنصف الماضية العشرات من المشاريع الجامعية بقيم تجاوزت 152 مليون ريال شملت مشاريع متنوعة استفادت منها جميع الجامعات الحكومية السعودية الاعضاء في الصندوق، ويأتي هذا الدعم تماشياً مع دور الصندوق في تحقيق رؤية المملكة 2030 في تنويع مصادر الدخل للجامعات وتعزيز استدامة تلك المصادر في دعم متطلبات واحتياجات تلك الجامعات، ودعم برامجها العلمية وتهيئة البيئة العلمية المناسبة فيها.
كما أوضح سعادته أن الصندوق ومنذ تأسيسه موّل أكثر من 500 مشروعاً جامعياً وبقيمة اجمالية تجاوزت ملياري ريال ساهمت في دعم برامج الجامعات العلمية ومراكز البحوث وإنشاء كليات جديدة والتوسع في الكليات القائمة بما ساهم في زيادة الطاقة الاستيعابية للجامعات وخلق بيئة علمية وبحثية تفاعلية ومحفزة.
وقدم سعادته نيابة عن منسوبي الصندوق الشكر لصاحب المعالي وزير التعليم، رئيس مجلس الادارة، و اصحاب المعالي والسعادة اعضاء المجلس على دعمهم المستمر لأعمال الصندوق في تحقيق اهدافه لتواكب تطلعات حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، و ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، حفظهما الله، في تحقيق طموحات مؤسسات التعليم العالي في المملكة.